كركوك 2009

تقارير حول مواضيع مهما للكاتب فريد محمد امين شربتجي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصلح خير من الشقاق بمناسبة مرور 51 سنةعلى احداث كركوك المأساوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin



المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 26/10/2009
العمر : 57

مُساهمةموضوع: الصلح خير من الشقاق بمناسبة مرور 51 سنةعلى احداث كركوك المأساوية   الإثنين يونيو 14, 2010 3:04 pm

الصلح خير من الشقاق

فريد محمدامين _كركوك

لقد كثرت المشاكل التي تواجه أهالي كركوك حتى غلبت عقول كثير من القادة وركن أكثرية الناس للواقع واستسلموا له بما فيهم الكثير من قادة الفكر ورجال السياسة وأصبح معظم هؤلاء الساسة يراهن على مصالح موهومة جزئية أو خاصة وللأسف الشديد يقدمها على مصالح الأمة العصبية في الدين واللغة والتاريخ والدماء والأعراض , وهذا سلوك لا يقبل وغير مقبول وتصرف لا ينفع ,لأن المتضرر هم أهالي كركوك جمعاء والوطن وأجيال القادمة ,إنني اعتقد بان نخبة من الأمة الوفية الصادقة يعمل لخدمة أبناء كركوك .

لاشك إن ثواب السعي في الإصلاح عند الله لايعدله ثواب أي عمل أخر ,صلح ضد الفساد,إن المؤمنين إخوة في الدين والحرمة وهي أقوى من أخوة النسب .إنما المؤمنون أخوة فأصلحوا بين أخويكم هذا ما يريده الله ورسوله والصالحين .

أبناء مدينة كركوك البررة مدعوة لإخماد هجمات المتطرفين الجهلاء وأصحاب أقلام الضعيفة ,والذين يريدون خلق بلاء وإشعال نار الفتنة بين أبناء القوميات متآخية خاصة الكورد والتركمان .وإنها دعوة إلى تطوير أسلوب المناصرة لقضايا الأمة المركزية بما يؤدي إلى تعبئة أغلبية الطاقات المؤمنة الشريفة المتعطشة بالمصلحة الوطنية والصادقة في نضال من اجل تحقيقها لتعمل هذه الطاقات ثم دعم مسعاها بقوة الجماهير إن هذه الدعوة لاتدخل في شيء من المنافسات الانتخابية لان أهدافها اجل من ذلك وأعظم إنها دعوة إلى المصلحة التي تأتي بأمن والاستقرار والشرعية وهو الثلاثي الضروري لكل مشروع تنموي ولاشك إن الصلح غير من الشقاق والمودة أولى من الكراهية ,وعلينا نحن أبناء كركوك أن نسعى بإصلاح ذات البين وعلى جميع الاوصلاء تأييده وتشجيعه بالفعل قبل القول ومعونته بما يحتاج البين كي يعود الخير والمحبة والألفة .

إن الفتنة وإشعالها يضران المجتمع عامة ,ونعني بالفتنة مايصيب الفرد والجماعة من هلاك وزعزعة في نفوس ,والفتنة تبدأ بالكذب ونقل الأخبار المبهمة فربما ينشأ منه الغضب والقتل ,إن السعيد لمن جنب الفتن.

أريد من هذا المنبر أناشد الخيرين من أبناء هذه المدينة المجروحة وأقول لأجيال بعد ثورة 14 تموز 1958 بان العلاقة بين القوميتين الكوردية والتركمانية كانت علاقة جيدة وتوثقت العلاقات عن طريق المصاهرة التي صارت واضحة وبينة على نطاق واسع.وقلعة كركوك خير شاهد ودليل وان كوردي ولادتي في محلة ميدان بوسط قلعة كركوك والعوائل التي تقطنه الأكثرية كوردية ومن الكورد بدلو ألسنتهم بسبب اختلاطهم خوفا من الاضطهاد والاعتداء المستمر من قبل المتطرفين الظروف التي اندلعت ,ولااريد أسجل مثلما يسجله بعض من أصحاب أقلام الضعيفة وحديث الولادة بوادر الشر والبهتان .انأ من اللذين تضررت بعد أحداث 14تموز 1959 مع كل ذلك لاالوم أبناء مدينتي وبل أقول لقرائي الأعزاء كانت وراء تلك الحادثة أيادي مدبرة من دول المجاورة وأيتام حاقدين التعا يش السلمي والأخوي في المدينة .واليوم نحن وصلنا إلى مرحلة علينا أن نعمل لإيجاد أفضل البوادر المفيدة لكي لانعيد الماضي المؤلم، وتجديد الجروح يحرق الأخضر واليابس ، وأصحاب الحق الشرعي لايريدون أن يعود تلك الفتن ثانية ،بل يعمله أناس الخارجين من المباديءالانسانية والإسلامية لايربطهم بالموضوع لامن قريب ولا من بعيد وإنما يريدون أن يكسبوا من ورائها المال والشهرة مزيفة .

اقرأ بين طيات الصحف والمجلات والكتب ومواقع في الشبكات التركمانية مقالات بعض كتاب مشوهين خلقيا يريدون بهذه المواضيع يشوهون سمعة شعب أصيل له جذور في البناء وصاحب حضارة عريقة أمام محالف الخارجية ألا وهو الشعب الكوردي المسالم في كركوك ،أقول تعرف الشجرة بثمرها وأقول لأصحاب تلك المقالات الطبع الأعوج لايقومه التهذيب وكل ما يكتبه لايغيرنا لأننا أخوة في الضراء والسراء، منهم يكتب إن احذاث كركوك ظهر بوادر تزايد سكاني للكورد النازحين من القرى المجاورة إلى مدينة كركوك أو من مجيءالكوردي ( )وحل ضيفا في نادي الضباط بكركوك ساد المدينة جو من التوتر ،ومن المسؤلين التركمان يقول بعد مجزرة كركوك فتنظموا وتسلحوا وتدربواوقررو الثأر بسواعدهم من أولئك الملطخين بدماء أشرافهم شهد أعوام (1959و1960و1961و1962و1963)سقوط عشرات من الفوضويين .أريد أسئل من هذه النخبة من أصحاب تلك المقالات من هو الفوضوي ؟أقول الاهانه تولد الاهانه لا تدفع كلامك بالعدد بل بالوزن والاتكال على الغير تجارة خاسرة.

كفى مرت على تلك الحادثة نصف قرن اواكثر،ولم نجد عقول نيرة يسعى لفتح صفحة بيضاء واختيار يوم من أيام الخريف أي مابين أيلول وتشرين الثاني تخليدا لتلك الأحداث التي ذهبوا فيها أناس أبرياء من القوميتين الكوردية والتركمانية ,ولنبتعد من استفزاز وتعكر الأجواء وتلطخ أيادينا مجددا بدماء الأبرياء ثانية وأريد أن أبين للعالم جمعاء اللذين سقطوا جراء تلك الفاجعة وأيام المظلمة لن ولم يريدون أن يعود ثانية واللذين يريدون اندلاع المشاجرة وسفك الدماء أناس فوضويون وأناس ولدوا في الستينات من القرن الماضي لايعرفون شيئا عن الأخوة الكوردية والتركمانية يعتمدون على الأقاويل وهم جامع الشر .كفى بالله لنضع يد بيد لبناء كركوك لغدنا . ونقف بوجه الفوضويين من أي قومية كانوا.

انا من اللذين تضررت في أحداث كركوك واعرف من قتل والدي اول كوردي كان شيخا كبير السن وعمره لايتجاوز الستين بريء استشهد أمام محلة مقابل القيصرية بكركوك في الصوب الكبير مقابل جماعة متطرفة كنت ولازال استطيع إن اخذ ثأره ولكن الخطألايصحح بالخطأ والله خير المنتقم ولا أرد لما يكتبه وينطقه أناس من أخواننا والتركمان الخارجين من رحمة الله .رحم الله شهداء كركوك والصبروالسلون لذويهم ثواب لمن يسعى فــي الصلح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصلح خير من الشقاق بمناسبة مرور 51 سنةعلى احداث كركوك المأساوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كركوك 2009 :: قسم التقارير-
انتقل الى: